لبنى جحاف

بواسطة As3ad

أثر ممارسات المتابعة والتقييم على أداء المشاريع التنموية في اليمن وعلاقتها بالنوع الاجتماعي

“دراسة حالة الصندوق الاجتماعي للتنمية في اليمن (SFD)”

لبنى حسن عبدالرحمن جحاف

2020م

ملخص البحث

تهدف هذه الدراسة إلى معرفة أثر ممارسات المتابعة والتقييم في أداء المشاريع التنموية في اليمن وعلاقتها بالنوع الاجتماعي. كما تحدد إلى أي مدى تؤثر ممارسات المتابعة والتقييم المتمثلة في (المصادر المالية وتدريب الموظفين ومهارات المتابعة والتقييم, والأنشطة الفنية ونظم المعلومات والتقارير والنوع الاجتماعي) على أداء المشاريع التنموية. وتدرس التأثيرات الوسيطة للدعم الإداري على المتابعة والتقييم وأداء المشاريع التنموية، مسلطة الضوء على النوع الاجتماعي. وقد تم تطبيق هذا الأمر عن طريق اتباع إطار نظري إضافة إلى نظرية الإدارة القائمة على النتائج. ولغرض تحقيق أهداف هذه الدراسة، اتبعت الباحثة المنهج الوصفي الذي تم فيه استخدام أسلوب منهجي مختلط. كما تم جمع البيانات النوعية من خلال إجراء مقابلات مع عدد تسعة (9) من موظفي البرامج في الصندوق الاجتماعي للتنمية. وقد ساعدت نتائج المقابلات في تطوير أداة المسح. وتكونت عينة الدراسة من عدد (136) من موظفي البرنامج (المشروع وقسم المتابعة والتقييم). وتم جمع البيانات عن طريق استبيان مغلق وتحليلها بواسطة البرنامج الإحصائي (SPSS) (الإصدار 25). كما تم تحليل البيانات باستخدام معامل الارتباط والانحدار الهرمي. وأظهرت نتائج الدراسة أن الموظفين ذوي مهارات المتابعة في الصندوق الاجتماعي للتنمية، الذين يمارسون أنشطة المتابعة والتقييم الفنية، ويقومون بإعداد تقارير المتابعة والتقييم في الوقت المناسب ويتلقون الدعم من الإدارة ويضعون النوع الاجتماعي في عين الاعتبار في الأنشطة التي يقومون بها، سيؤثرون بشكل كبير على أداء المشاريع التنموية. وأظهرت نتائج الانحدار الهرمي أن الدعم الإدراي متغير وسيط بين النوع الاجتماعي واداء المشروع ، الأمر الذي يشير إلى أن إدارة الصندوق الاجتماعي للتنمية تراعي النوع الاجتماعي. وتعد هذه الدراسة من اوائل الدراسات التي تركز على علاقة النوع الاجتماعي في مجال المتابعة والتقييم.

ربما يعجبك أيضا