علي عبدالله أحمد الجحلبي

بواسطة As3ad

تمكين المرأة ومشاركتها في العمل الإنساني خلال الحرب : دراسة حالة اليمن خلال الفترة 2015-2018

علي عبدالله أحمد الجحلبي

Main Supervisor: Prof. Kamel Al-Rashahi

2018

الملخص:

بحثت هذه الدراسة تمكين المرأة والعمل الإنساني وقد تعرضت الدراسة لمجموعة من القضايا المتعلقة بالموضوع والمرتبطة به، حيث توصلت الدراسة إلى أن مشاركة المرأة في العمل الإنساني وفق محاور (المبادرات الصحية، ومشاريع الإغاثة، والبرامج التعليمية، وتعزيز الروابط المجتمعية) على اعتبار أنها أهم الأنشطة التي تضطلع بها المرأة في المجتمع اليمني، وتشارك من خلالها في العمل الإنساني. وقد استندت هذه الدراسة على مجموعة من التساؤلات الرئيسية والفرعية التي تبين مدى مشاركتها وفق تلك المحاور، كما أن الدراسة اختبرت عدد من الفرضيات الرئيسية والفرعية والتي تفترض أن هناك علاقة ما بين مشاركة المرأة في العمل الإنساني، وما بين تمكينها في المجتمع. وقد تم استخدام مواءمة منهجية كمية وكيفية وتطبيق استبانة على عينة قوامها 375 مفرده، واجراء 15مقابلة معمقة مع قيادات نسوية. وقد خرجت الدراسة بمجموعة من النتائج التي بينت أن هناك ارتفاع في مشاركة المرأة في العمل الإنساني بمحاوره الأربعة وفق مختلف المحكات الديموغرافية، وأن هذه المشاركة تساعد وبشكل كبير في تمكين المرأة لتكون إما رائدة تغيير في حال كانت لا تنتمي للنظام السياسي ، أو كصانعة قرار في حال كانت تنتمي للنظام السياسي. وفيما يتعلق بالقرار 1325، فقد وجدت الدراسة أن المجتمع اليمني لديه القابلية لتطبيقه ، فالمجتمع متقبل في الأساس لمشاركة المرأة في قضايا السلام والقضايا الإنسانية. وقد خرجت الدراسة بمجموعة من التوصيات التي تفترض أنها تعزز من مشاركة المرأة في العمل الإنساني وبما يكفل تمكينها، كما أشارت الى أن مسألة تنفيذ القرار 1325 تتطلب من السلطات الحكومية عمل خطة وطنية لتنفيذه.

ربما يعجبك أيضا